اريج العرب
ٱۂلٱً وِسًۂلٱً بّك عزيّزيّ ٱلزٱئر(ة) ٱلكريّم(ة)
يّرجَى ٱلتُكرم بّتُسًجَيّل ٱلدُخٌوِل , ٱذٌٱ كنٌتُ عضوِٱً معنٌٱ
ٱوِ ٱلمبّٱدُرة بّٱلتُسًجَيّل ٱنٌ لم تُكنٌ عضوِٱً وِتُريّدُ ٱلٱنٌضمٱم لنٌٱ

نٌرجَوِٱ ٱنٌ تُجَدُ فُيّ منٌتُدُٱك مٱ يّنٌٱسًبّكـ وِيّلبّيّ ٱحًتُيّٱجَٱتُكـ

شّكرٱً

ٱدُٱرة ٱلمنٌتُدُى


اريج العرب , لكل العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قصيدة محمد مهدي الجواهري في مدح جلالة الملك حسين رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
x_Mustafa
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 101
نقاط : 1976
التقييم والاعجاب : 31
تاريخ التسجيل : 02/03/2014
الموقع : http://3rabs.2areg.com/u5

مُساهمةموضوع: قصيدة محمد مهدي الجواهري في مدح جلالة الملك حسين رحمه الله   15/03/14, 07:46 pm


يا سـيـدي أسـعــف فـمـي *
يا سـيـدي أسـعــف فـمـي ليــقــولَ
في عــيد مولـدك الـجـميل جـمــيلا

أسعف فمي يطـلـعـك حـراً نـاطــفـاً
عسـلاً، وليـــس مـداهـناً معـســولا

يـا أيـهـا المـلـــك الأجــل مــكـانـةً
بـيـن المـلـوك، ويـا أعــز قـبــيــلا

يا ابن الهواشم من قريش أسـلفوا
جـيلا بـمـدرجــة الفـخـار، فـجـيــلا

نسلوك فـحـلاً مـن فـحـول قــدمـوا
أبــدا شـهــيــد كــرامــةٍ وقـــتـيــلا

لله درك مــــــن مــهــيــــــبٍ وادعٍ
نسـرٍ يـطــارحـهُ الـحـمـامُ هــديــلا

يدني البعيد من القريب سـمــاحـة ً
ويؤلف المــيـئــوس والــمـأمــولا

يا مـلـهـمـا جـاب الحـيـاة مـسائلاً
عنهـا، وعـمـا ألـهــمـت مـسـؤولا

يــهـديـه ضـوء الـعـبــقـري كــأنهُ
يستـل مـنـهـا ســرهـا الـمـجــهولا

يرقى الجبال مصاعبـا تـرقـى بــه
ويـعـاف لـلـمـتـحـدريــن ســهــولا

ويقـلـب الـدنـيـا الغـرور فـلا يرى
فـيـهـا الذي يرضـي الغرور فتيلا

خـبـر بـهـا الـمـتأكلـين قـصـاعهم
نهما، وبــؤس حـطامـهـا مــأكولا

يا مـبـرئ الــعـلـل الــجـسام بطبه
تأبـى المــروءة أن تــكـون عـليلا

أنا فـي صـميم الــضارعين لربهم
ألا يـــريـــك كــريـــهــةً وجــفـيـلا

والضـارعـات معـي، مصـائرُ أمة ٍ
ألا يـعــود بـهــا الـعـزيـــز ذلــيـلا


فلقد أنـرت طـريقــهـا وضــربـتـه
مـثـلاً شـروداً يـرشــداً الـضلـيــلا

وأشعـت فيها الــرأي لا مــتـهـيبا
نـقـــداً، ولا مـــتـرجـيــاً تـهـلـيــلا

ياسـيدي ومـن الـضمــيـر رسـالة
يمشـي إليـك بـها الـضمير رسولا

حـجج مضـت، وأعيـده في هاشم
قــــولا نـبــيــلاً يـستــميـح نــبـيلا

يا ابن الـذين تـنزلـت بــبـيـوتـهـم
ســـور الـكـتــاب ورتـلــت تـرتيلا

الحاملين مــن الأمـانــة ثـقــلـهـا
لا مصـغرين، ولا أصــاغـر مـيـلا

والطامسين من الجـهالة غـيـهبا ً
والمطلعين مــن الـنـهــى قـنديـلا

والـجـاعـلين بـيوتهـم وقـبورهـم
للســائـلـيـن عـن الـكــرام دلــيـلا

شدت عروقك مـن كـرائم هـاشــم
بيض نـمــيـن خــديـجـة وبــتـولا

وحنت عليك مـن الـجـدود ذؤابة
رعت الحسـين وجعـفراً وعـقـيلا

هذي قبور بـنـي أبيــك ودورهـم
يملأن عرضاً في الحجاز وطولا

ما كان حـج الشـافـعـين إلـيـهـم
في الـمـشرقـيـن طفالة وفضولا

حـب الألى سكنوا الديار يشـفهم
فيـعـاودون طـلـولــهـا تـقـبـيــلا

يا ابن النبي، وللمـلوك رسـالة
مـن حـقـهـا بـالعدل كان رسـولا

قسماً بمن أولاك أفـضـل نـعـمة
من شعبـك التمـجيـد والـتأهـيلا

إني شفيت بمجد قـربـك سـاعـة ً
من لهفة القلب المشوق غليـلا

وأبــيــت شـأن ذويـك إلا مــنـة ً
ليست تبارح ربعـك الـمـأهـــولا

فوسـمـتنـي عزاً وكيد حـواسـد
بـهـمـا يـعز الفاضل المفضـولا

ولسوف تعرف بعـدها ياسـيدي
أني أجازي بالجمـيـل جـمــيـلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة محمد مهدي الجواهري في مدح جلالة الملك حسين رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اريج العرب :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: